الاثنين، أبريل 27، 2015

تكريم على المعاش

على المعاش



كعادة جمعية شباب طوخ للتنميه وأسرة الموقع فى تواجدها ونقلها للحدث لأبناء المعموره حيث التكريم الواجب لأحد أبناء المعموره

الأستاذ/محمد عبدالراضى عرابى أبوزيد الذى خرج على سن التقاعد (المعاش)من داخل أسوار مدرسة طوخ الإبتدائيه

تاريخ الميلاد/14/9/1954بقرية طوخ-مركز نقاده -محافظة قنا

أول تعيين 24/12/1984 
إستلام العمل/4/3/1985(دبلوم المدارس الثانويه الصناعيه+الدراسات التكميليه)

تدرج فى الوظائف بإدارة نقاده التعليميه (مدرسة القرينات الإبتدائيه -فصول الشيخ على الإبتدائيه بطوخ -مدرسة طوخ الإبتدائيه )ثم سافر إلى دولة الكويت ومضى بها فتره  من1978حتى عام 1984  ثم عاد مرة أخرى للعمل بمدرسة طوخ الإبتدائيه

أخر وظيفه عمل بها قبل التقاعد(معلم أول أ/مجال صناعى بمدرسة طوخ الإنتدائيه)

تاريخ الخروج على المعاش 13/9/2014
وقد عمل مع بعض الشخصيات المؤثره فى حياته مثل السيد/ربيع عاشور(ناظر القرينات الإبتدائيه)والأستاذ/عبدالرحيم الحفناوى( مدرس)
والأستاذ/محمد شحات على (ناظر مدرسة طوخ الإبتدائيه)والمرحوم الأستاذ/محمد بكرى السايح وهناك شخصيات قابلها خارج نطاق العمل ولم يعمل معها مثل المرحوم الحاج/خليل حامد

أسرة الموقع تتمنى له حياة سعيده ودوام الصحه وأن يكمل عمله فى مجالات أخرى

إعداد/عواد حسيب محمد

الأحد، أبريل 26، 2015

حفل تكريم رياض الأطفال

أقامت مدرسة طوخ الابتدائية حفلا بمناسبة إنتهاء العام الدراسى لمرحلة رياض الاطفال بالمدرسة ، وكالعادة كانت عدسة أسرة تحرير الموقع فى الحدث ، فقد تم تكريم التلاميذ الذين انهوا المرحلة الثانية من رياض الاطفال وسينتقلون الى الصف الاول الابتدائى ووزعت عليهم شهادات التقدير وبعض الهدايا ، أقيمت الاحتفالية تحت رعاية الاستاذ / رمضان حلمى مدير المدرسة ، وبذلت مدرسات رياض الاطفال بالمدرسة جهودا كبيرة فى تنفيذ واخراج الحفل بصورة لائقة ومشرفة وكل عام وجميع هيئة التدريس بالمدرسة عامة وقسم رياض الاطفال خاصة بخير والى لقاء اخر
أسرة الموقع


















أسـرة طوخ المعمورة
تتقدم بخالص
التهاني والتبريكات
للأستاذ / محمد الديب غريب
ولشقيقته
 حرم السيد / حربي أبوسريع الباطش
لأداء مناسك العمرة
تقبلها الله منهما وجعلها في صالح أعمالهما وعقبال الحجة الكبيرة ان شاء الله ... آمين يارب العالمين

السبت، أبريل 25، 2015

موعظه دينيه


خرج موسى عليه السلام يوما لمناجاة ربه سبحانه ثم سأل ربه قائلا : يارب كيف يأخذ الضعيف حقه من القوي ؟
قال له ربه سبحانه : اذهب بعد العصر إلى مكان كذا ... في يوم كذا ... لترى وتعلم كيف يأخذ الضعيف حقه من القوي
ذهب موسى إلى المكان فرأى شلالاً من الماء يخرج من جبل .
جلس موسى ينظر متفحصا متأملا فإذا بفارس يأتي راكبا ناقة له يريد الماء ، نزل الرجل عن ركوبته وخلع حزامه الذي كان يعيق حركته أثناء وروده للماء ووضعه على جانب قريب منه ، شرب الفارس واغتسل ثم انصرف ناسيا حزامه الذي وضعه في مكانه .
جاء غلام صغير راكبا حمارا إلى شلال الماء ، واغتسل وشرب أيضا ، ثم حمد الله تعالى ، وعندما أراد الانصراف وقعت عينه على حزام الفارس الذي كان قد نسيه بجوار شلال الماء ، فتح الغلام الحزام ، فإذا هو ممتلئ بالذهب والأموال والمجوهرات النفيسة ، أخذه وانصرف .
وبعد ذهابه بقليل ، أقبل على الماء أيضا شيخ عجوز ليشرب ويغتسل ، وبينما هو كذلك ، جاء إليه الفارس الذي نسي حزامه عند شلال الماء مسرعا ، يبحث عن حزامه فلم يجده ، سأل الفارس الشيخ العجوز : أين الحزام الذي تركته هنا ؟ أجاب الشيخ لا أعلم ولم أر هنا حزاما .
أشهر الفارس سيفه وقطع رأس الشيخ العجوز .
كان موسى عليه السلام ينظر ويتأمل ويفكر ، قال يا رب : إن هذا الفارس ظلم عبدك الشيخ العجوز .
قال له ربه : يا موسى :
الشيخ العجوز كان قد قتل أبا الفارس منذ زمن، أما الغلام فكان أبوه قد عمل عند والد الفارس عشرين سنة ولم يعطه حقه.
فالفارس أخذ بحق أبيه من الشيخ العجوز، والغلام أخذ بحق أبيه من الفارس ، وسبحان من سمّى نفسه الحقّ ولا تضيع عنده المظالم. 

أسرة الموقع

مبرووووك العمره

الف مبروك العمره

تتقدم أسرة الموقع
وجمعية شباب طوخ للتنميه
بخالص التهانى القلبيه
لزوار بيت الله الحرام على أداء مناسك العمره
تقبل الله منهم وجعلها فى موازين حسناتهم

  الحاج/زين العابدين محمد ابراهيم
والحاج/عبدالرحيم محمد شاكر

الخميس، أبريل 23، 2015

مواساه

البقاء لله



تتقدم أسرة الموقع

وجمعية شباب طوخ للتنميه

بخالص العزاء لوفاة 


المرحومة/

أم /الطيب محمد أبوالحسن


للفقيده المغفره والرحمه وللأسره خالص العزاء

تليفون العزاء/
السيد/الطيب ابوالحسن 
01017022189
السيد/حماده راغب 
01007552039
السيد/جمال راغب
01003749613

حمدي غالب يكتب : هنا الكويت (17): أمور جدية 4

حمدي غالب يكتب : هنا الكويت (17): أمور جدية 4


رجع عبد الصبور إلى "حوش الفلاسفة" محملا بأكياس اللحم والبطاطس والطماطم والبصل التي ابتاعها من "شبرة الخضار"، شمر عن اكمامه، واخرج ذيل جلبابه من جيبه "السيالة" وبدء بغسل الاواني، وغطس اللحمة في بادئ الامر في الماء ونثر عليها حبيبات الملح. ثم هم بالغسيل "بالمرة"، الا انه فوجئ بأن تنك المياه قد فرغ، فامسك دلوه وتوجه الى أقرب حوش مجاور ليستعير بعض الماء، وكرر فعلته حتى ملأ حوض غسالته واحتفظ بدلو إضافي، ثم رجع مرة اخري ليغسل اللحمة مرة تلو الأخرى ثم وضعها على النار حتى فارت ثم تخلص من الماء المسود واستبدله بماء اخر، ووضعها مرة اخري على النار وزودها بحبيبات بصل وطماطم وملح وكمون اسود.


تنقل عبد الصبور ما بين غسالته ومطبخه حتى انتهي من الطعام ومن الغسيل معا، توضأ وتوجه ناحية المسجد فصلي ثم مكث على القهوة طيلة فترة العصاري لعل وعساي يأتيه الرزق، ثم رد إلى المسجد مرة أخري فصلي المغرب ثم عاد الى الحوش، فوجد ان ملابسه الشبه جافة قد جمعها أحدهم ووضعها على سريره، جمعها ليس حبا وانما ليستفيد بنشر ملابسه بدلا منها، انتهي من تناول العشاء وتوضأ وتوجه الي المسجد، صلي العشاء وجلس على المقهى، وطلب هذه المرة كوب من الشاي، واخذ يتحرى عن موعد وصول "أبو النورس" الذي يحمل له "الشريط" من زوجته تخبره فيه بالتفاصيل.
وبينما هو جالس اذ جاء أحد الشباب ممسكا "بكيس الجوابات والشرايط" التي جاء بها أبو النورس، حيث كانت هذه هي العادة ان قدم أحدهم يرسل كيس الجوابات الى المقهى ليتم توزيعه، اخذ عبد الصبور شريطه، وتسلل داخل الغرفة النائم أهلها، وضع الشريط داخل المسجل ووضع السماعات في أذنيه واخذ يسمع.


ومع اول سماعه لنبرات زوجته حتى جرت قشعريرة في جسده، فيما يبدو ان الحنين قد زار قلبه، وبدأ جسده يحتر، وعلى الرغم ان الموضوع يتعلق بأهم الأمور الجدية الا ان زوجته لم تستطع ان تمنع الدلال في صوتها ولم يستطع عبد الصبور ان يمسك نفسه من ان يهيم عشقا:


"السلام عليكم، ازيك عبد الصبور، يارب تكون بخير، والله اشتقنالك قوي انا والعيال، نعد في الأيام عد، بس حنعمل ايه في لقمة العيش،

يارب تكوني بخير، مال صوتك اخر مرة بعتلنا فيها شريط كان متغير ليه، والنبي انا من ساعتها وانا متوغوشة عليك، والعيال قعدوا يقوليلي يمكن يكون يا أما العيب من الشريط، يمكن يكون واخد دور برد ولا حاجة، بس انا حاساك يا خي زي اللي كنت مخنوق.


طيب بدال انت مخنوق تعالي إجازة، يعني الكويت حطير!! اه نشوفوك وتشوفنا، ده العيال عمالين يقولوا ليه ابونا طول، ده قرب يكمل سنتين، ولا احنا ولا وحشناه ولا حاجة.


صح يا عبد الصبور انت مشيت ليك بدري، ده انت سبت الواد الصغير كان بيرضع، دلوقتي تعالي شوفه عاد وهو عمال يجري في الشارع، وكل ما يشوف واحد لابس شاش في الشارع ونازل من العربية يقول اه ابوي جيه، والعيال يقعدوا يضحكوا عليه، وبعدين اديته صورة وقلتله اه ابوك يا خي عشان لما يجي تعرفه.


ابقي تعالي يا خي، تشوف العيال وتشوفوك، ومش العيال بس، ده انا والله اكتر منهم بس مقدراش أتكلم، عارفاك لو قلت يمين ولا شمال حتقعد تزعق، بس يا خي واعرة الدنيا من غيرك، واعرة قوي.


طيب هو ينفع يعني كل دور تقعدلك سنتين تلاتة وبعدين تنزل إجازة كام شهر وتمشي، ولما قلتلك كدة اخر مرة قلتلي انك مش حطول المرة دي، يا خي بدال مستورة تعالي، متخلنيش ازعل منك عاد.


المهم قبل ما العيال ياجو من برة عايزة اقلك علي العريس الجديد، هو امة ليها فترة عمال تحروك علي الموضوع، وانا مش واخدة لبالي، لغاية مجبتها خبط لزق ساعة فرح البت عزة بت شكرية، عاد ده فرح كان هيلان، نزلولك رقص شكرية وجوزها بحريمهم برجالتهم لغاية مهلكوا، خدوا فشتهم، غلابة يا خي مفرحوش واصل، كان كل فرح عنديهم قبليها يروح واحد يموت، اه المرة دي شكرية حلفت بتربة ابوها انه لو مين مات حتعمل فرح وترقص، واه ربنا جبر بخاطرهم.


المهم قالتلي عقبال متجوزي بنتك، قلتلها العيلة دي كمان، ده ولا تعرف تقضي مصلحة، قالتلي يعني مالواحدة تتعلم في بيت جوزها، يعني فيه واحد بتتجوز وتكون ست بيت كاملة من مجاميعه، قلتلها ومين يا خي يقبل بكدة، قالتلي انا اقبل، تدوهاني لولدي "علاء"
اه علاء خلص جيش وعايزن نجوزوه عشان يشوف حاله، عايز يسافر يسافر، عايز يقعد يقعد،


انا يا خي مرضتش اقولها ايوة ولا لا ، قلتها عاد احنا مش حنلاقوا احسن منكم ، بس لازم اشاور ابوها، واللي يقوله حيمشي.


مفيش يومين لقيتها بتخبط علي الباب، وعمال تسال علي الرد، قولتلها والله يا خي حتي لسة مكلمنهوش، اه عمالين ندوره علي حد ماشي نبعتلوه شريط.


نستكمل في المرة القادمة ان كان في العمر بقية

أ. حمدي غالب


هنا الكويت: تمهيد

هنا الكويت (1): مسقط الرأس (1)

هنا الكويت (2): مسقط الرأس (2)
هنا الكويت (3): الحاج عبد المقصود

هنا الكويت (4): عبد الرزاق

هنا الكويت (5): الحاجة ام الدنيا

هنا الكويت (6): صلبوخ

هنا الكويت (7): قلب موجوع (1)

هنا الكويت 8: قلب موجوع (2)

هنا الكويت (9): العدم ممانعة (1)

هنا الكويت (10): عدم الممانعة (2) أبو النورس

هنا الكويت (11): غفوة شوق

هنا الكويت (12) : قطعة 4
http://toukhqena.blogspot.com/2014/08/12-4.html

هنا الكويت (13) : حوش الفلاسفة
 
http://toukhqena.blogspot.com/2014/10/13.html

هنا الكويت (14) : أمور جدية
http://toukhqena.blogspot.com/2014/12/14.html

هنا الكويت (15) : أمور جدية 2

حمدي غالب يكتب: هنا الكويت (16) أمور جدية 3